I made this widget at MyFlashFetish.com.

الأحد، 31 يناير، 2010

يوم من عمرى الجزء الثالث





اول ما شفت احمد حسيت ان روحى ردت فبا وان الى حصل كله هان علشان خلاه يجيلى لحد عندى وعلى وجهه هذا التعبير
مزيج غريب مابين مشاعرمتابينه من الخوف والقلق الى الحب والشوق مرورا بفزع شديد واضح على ملامح وجهه
اختزل كل هذه المشاعر بان احتضن راسى وانا جالس على السرير فى حنان محركا يديه على شعرى من الخلف مما جعلنى اقلده وابكى فى حرقه وانا بين يديه فيرفع راسى اليه ويمسح دموعى ولو لم نكن فى مكان عام لاحتضنا بعض بطريقه توصل لنا ما نشعر به ولكننى اشعر به من اقل لمسه به
ووقتها دخل عامل المستشفى يطلب منه الخروج لان الاطباء سيمرون على الحالات ولايريدون اى ضيوف وهكذا بقيت وحيدا مره اخرى ولكن وقتها يوجد امل
وهو وجود احمد بالخارج
وظل احمد يتردد على ويدخل ويخرج وانا كذلك اخرج وادخل بسبب الحالات  الفظيعه التى كانت بجوارى
حتى طلب منى احمد هاتفى ليتصل باهلى لكى ياتوا وكنت انا فى شده المعارضه بسبب ان الامر بسيط ولا اريد ان اقلقهم
ولكنه قال
_لو دخلت عمليه لازم حد من اهلك يمضى 
فارضخ لرغبته ويقوم هو بالواجب ويتصل بابى وامى
واثناء وقوفى مع احمد وابوه بالخارج اتى والدى واحتضنى واخذنى من يدى وادخلنى حجرتى وبعد قليل دلفت امى وعلى وجهها برود ومن داخلها نار تظهر لى كابن يشعر بامه
واتاثر جدا عند قدومهم
ويطمئن الاثنان على ويجلس احمد وعمرو على سرير مجاور وعينى لا تفارق احمد وعمرو يلاحظ هذا ويضحك لى وعندما يشير بلحمد ادير وجهى
وبعد قليل ياتى اصدقائى الذين كانوا معى فى الدوره ويسلموا على فرد بفرد ويجلس احمد بعد ان يمضوا بجوارى ويحتضن راسى ومعه ورقه ليبعد عن الحشرات الطائره وبين الحين والاخر يخفى بالورقه وجهى ويقبلنى على شفتاى  ويهمس لى بكلام يجعلنى اضحك كثيرا

وفى هذه الاثناء مابين دفء حضنه وتعبى الشديد حضر السلطان الذى لا يرد له قرار وبدأ النعاس يغمرنى وعندما كنت اذهب فى النوم استفيق على الالم ولا استطيع ان انام
وبين الحين والاخر يحكى لى احمد كلام عن لسانى لم يحدث ويضحكنى وابكى بين الحين والاخر ويمحو دمعتى
وبعد قليل اطلب من احمد ان يطالب امى بالانصراف فانا اشعر بزعلها واخاف ان تتعب وفعلا تنصرف امى على ان تعود وبعد قليل تعود ومعها جارتنا وزوجها والذى حدث لابنهم مثلما حدث لى
وفى عجاله يقرروا انى ساترك هذا الستشفى الحقير وانى ساذهب لمستشفى اخر على السريع بالقرب من مكان الحادثه
ووقتها يكون والد احمد وعمرو قد انصرفا مبكرين
ويقرر احمد ان ينصرف ليذهب الى زوجته ليتغدى ويعود مره اخرى عنما نصل للمستشفى الاخر
وفعلا ننصرف وابى وجارى يسندانى وينصرف احمد
لاذهب الى المعاناه الحقيقيه التى ستسمر لخمس ايام


السبت، 30 يناير، 2010

سكن الليل


أعشق صوت فيروز وأعشفها أكثر عندما تغنى قصائد عربيه
ومن قصيده سكن الليل استوحيت اسم مدونتى الجديده
والتى اختصصتها بالقصص التى كنت اسردها فى مدونتى شخابيط أياد
واتمنى ان ينال اعجابكم القصص التى ساسردها هنا
وذلك تبقى شخابيط اياد للشخبطه فقط
اما هنا فللقصص الخياليه
وتنفرد شخابيط اياد بالقصص الحقيقيه
واترككم مع فيروز


سكن الليل
وفى ثوب السكون
تختفى الاحلام
وسعا البدر
وللبدر عيون
ترصد الايام
فتعالى يابنه الحقل
نزور
كرمه العشاق
علنا علنا علنا
نطفى بذياك العصيف
حرقه الاشواق
اسمعى البلبل مابين الحقول
يسكب الالحان
فى فضاء نفخت فيه الطيور
نسمه الريحان
لا تخافى يافتاتى
فالنجوم تكتم الاخبار
وضباب الليل
فى تلك الكروم
يحجب الاسرار
لا تخافى فعروس الجن
فى كهفها المسحور
هجعت سكره كانت
تختفى عن عيون الحب
اه عن عيون الحب
ومليك الجن بالمره يروح
والهوا يدميييه
فهو مثلى عاشقا
كيف له ان يبوح بما يضنيه